سامسونج للإلكترونيات تستمر في صدارة وحدات عرض الإعلانات الرقمية للعام السابع على التوالي

للعام السابع على التوالي، حافظت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة على موقعها في ريادة السوق العالمي لوحدات الإعلانات الرقمية، وذلك بحسب بيانات المبيعات التي أصدرتها IHS، المصدر الرائد للدراسات والتحليلات والخبرات في قطاع التقنية المرئية، والتي أكدّت أرقامها على صدارة سامسونج في هذا القطاع، ومحافظتها على الصدارة في هذا القطاع الذي بدأته في العام 2009.

نتائج العام 2015 أشارت إلى استمرار سامسونج في الزخم القوي الذي تنطلق به والذي أسست له في قطاع وحدات الإعلانات الرقمية خلال السنوات الماضية. ومع سعي العملاء في كافة أرجاء العالم للحصول على المزيد من الأرباح الديناميكية من خلال لفت أنظار المستهلكين، استمرت سامسونج في الابتكار بتقنياتها للاستفادة من الحاجة المتنامية للشاشات المتنوعة وذات الأداء العالي، وضمن مجموعة متنوعة من بيئات العمل.

وبحسب تقرير IHS التقني “Public Display Market Tracker Q1 2016”، سجّلت سامسونج ما نسبته 28.8 بالمائة من حصة السوق العالمية لقطاع وحدات عرض الإعلانات الرقمية، مما يشّكل زيادة عن النسبة 26.9 بالمائة التي حققتها سامسونج بنهاية العام 2014. (مصدر البيانات: IHS Public display market tracker, Product Definition : Public display + Public display TV)

سيوجي كيم، نائب الرئيس الأول، قسم أجهزة العرض المرئي في سامسونج للإلكترونيات قال بهذه المناسبة: "سامسونج هي الشركة التي تقف خلف بعض من أهم وأقوى ابتكارات أجهزة العرض المرئية في العالم، ونحن نؤمن بأن استمرار الابتكار سينطلق بأعمالنا إلى المزيد من النجاحات، مما سيحقق النجاح لأعمال عملائنا أيضاً. النتائج التي أعلنت عنها IHS تعكس سنوات من العمل الجاد والتفاني لتزويد شركائنا بأفضل الأدوات لخلنجق تجارب متكاملة ومخصصة لجمهورهم، ونتطلع قدماً للحفاظ على موقعنا كرواد صناعة وحدات عرض الإعلان الرقمي في السنوات القادمة."

وبحسب التوقعات1 التي صدرت مؤخراً، سيسجل سوق وحدات عرض الإعلانات الرقمية في الإمارات العربية المتحدة نمواً بمعدل سنوي مركب يصل حتى أكثر من 22% وصولاً للعام 2020، وخصوصاً في مجال الابتكارات الجديدة مثل الإعلان الرقمي ثلاثي الأبعاد، الشاشات ذات الحواف الجانبية الرقيقة، شاشات العرض فائقة الوضوح، ووحدات عرض الإعلان الرقمي المعتمدة على الحوسبة السحابية والأحداث المقبلة في المنطقة مثل إكسبو 2020 دبي.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، قال كاران شوبرا، رئيس حلول شاشات العرض في سامسونج الخليج للإلكترونيات: "إن الازدياد الكبير في قطاع عرض الإعلان الرقمي في دبي يقوده النمو المتسارع في البنية التحتية ومشاريع المدينة الذكية. ومع وجود وسائل الاتصال المتطورة وتقنيات كفاءة الطاقة، تجد ابتكاراتنا في قطاع عرض الإعلان الرقمي طريقها إلى كافة القطاعات، كما تتجاوب مع النمو المتزايد في قطاع عرض الإعلان الرقمي.

متميزةً بمجموعة من شاشات العرض التفاعلية والإعلامية، توفر محفظة SMART من وحدات عرض الإعلانات الرقمية حلولاً متكاملة ومخصصة لمجموعة من القطاعات، بما فيها القطاعات الحكومية، التعليمية، الضيافة، الرعاية الصحية، الخدمات المالية وقطاع التجزئة. هذه التقنيات تعزز من التعاون والإنتاجية وتوفر في الوقت ذاته المزيد من البدائل المرئية القوية لشاشات العرض الموجهة للمستهلكين والتي تستخدم عادةً في بيئات العمل هذه، والتي تضم:

وحدات عرض الإعلان الرقمي LED - مدعومةً بمعالجات الفيديو المتطورة من سامسونج والتقنيات رفيعة المستوى، شاشات العرض هذه تجمع ما بين التصميم متعدد الاستعمالات مع جودة العرض من شاشات LED، لتوفّر للجمهور صورةً نقية وسهلة القراءة في البيئات الداخلية والخارجية على حدٍّ سواء.

وحدات الإعلان الرقمي الخارجية SMART – تقدّم مجموعة الإعلان الرقمي SMART بتقنية OHD عرضاً مثالياً للرسائل الإعلانية في البيئة الخارجية. شاشات العرض هذه ذات السطوع والتباين العالي توفر صورة ذات جودة نقيّة وديمومة على مدار الساعة للتقليل من التشتيت البصري بغضّ النظر على الظروف المناخية أو التعرّض للعناصر الطبيعية الأخرى.

الشاشات الإعلانية الجدارية- قابلة للتعديل بحسب أي جمع للشاشات أو متطلبات الشكل، هذا النوع من شاشات العرض يبدد فجوات إيضاح اللون والتناقضات البصرية لتوفير عرض رسائل إعلانية ذات تأثير قوي على نطاقٍ كبير الحجم. في العام 2015، أطلقت سامسونج الشاشة الجدارية ذات الحواف الجانبية الأرق في العالم مما يساعد في المزيد من التبديد للتشتيت البصري والمحافظة على تركيز الجمهور على المحتوى المطروح.

الألواح التفاعلية (IWB) – تلائم شاشات العرض الملائمة لمحتوى الوسائط المتعددة من سامسونج مشاركة المحتوى المُباشر للتوسع في خيارات التواصل التفاعلي ضمن قاعات الاجتماعات والصفوف الدراسية. هذا النوع من الألواح التفاعلية متوافق مع القلم واللمس للمزيد من المرونة في استخدامها.

Al Publishing